Media Center

Keeping up to date with ADC's activities and news ​updates

Keeping up to date with ADC's activities and news updates​​

News Banner
12November
2018
Shares
Shares

غرفة أبوظبي تشارك كداعم رئيسي محمد ثاني الرميثي : معرض "أديبك 2018" في دورته 21 يعد الأضخم والأبرز عالميا.

وأعرب الرميثي عن سعادته بما
وصل إليه المستوى التنظيمي للدورة الحادية والعشرين للمعرض، والتي حملت عنوان
مستقبل صناعة النفط والغاز، وما شهدته من مشاركة ضخمة لعدد 2200 شركة التي تمثل ما
يزيد على 125 دولة. مشيرا إلى الأدوار المهمة التي يقوم بها المعرض باستعراضه
للرؤى والتوجهات الحكيمة لحكومة أبوظبي وما تستشرفه من معالم لمستقبل قطاع الطاقة
حتى عام 2030.




ومؤكدا على ما يسلط الضوء عليه المعرض لجعل إمارة أبوظبي المركز
العالمي الرائد لمصادر وتقنيات الطاقة المستدامة.




وأشاد محمد الرميثي بما يوفره المعرض الدولي للنفط والغاز "أديبك" 2018 من منابر عالمية رصينة لتبادل الآراء والمعلومات التي تعد
ذات أهمية بالغة في التخطيط الاستراتيجي للبحوث والتطوير في مجالات النفط والغاز،
وذلك للخروج برؤية دولية حول الآفاق المستقبلية لمصادر الطاقة وتقنياتها بمشاركة
مجموعة من الخبراء العالميين وكبار قادة صناعة النفط والغاز والوزراء والمدراء التنفيذيين
في العالم الذين يقودون قاطرة نمو وتطور صناعة النفط والغاز في العالم.



أكد سعادة محمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة
أبوظبي أن مشاركة الغرفة كداعم رئيسي لمعرض ومؤتمر أبوظبي للبترول "أديبك 2018"، لكونه يعد الملتقى العالمي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط وشمال
إفريقيا والثالث عالميا المتخصص في قطاع النفط والغاز، كما يعتبر معرض "أديبك" المنصة العالمية التي تتجمع من خلاله كبرى شركات الطاقة والنفط والغاز على مستوى
العالم. وأعرب الرميثي عن سعادته بما وصل إليه المستوى التنظيمي للدورة الحادية
والعشرين للمعرض، والتي حملت عنوان مستقبل صناعة النفط والغاز، وما شهدته من مشاركة
ضخمة لعدد 2200 شركة التي تمثل ما يزيد على 125 دولة. مشيرا إلى الأدوار المهمة
التي يقوم بها المعرض باستعراضه للرؤى والتوجهات الحكيمة لحكومة أبوظبي وما
تستشرفه من معالم لمستقبل قطاع الطاقة حتى عام 2030. ومؤكدا على ما يسلط الضوء
عليه المعرض لجعل إمارة أبوظبي المركز العالمي الرائد لمصادر وتقنيات الطاقة
المستدامة.



وأشاد محمد الرميثي بما يوفره المعرض الدولي للنفط والغاز "أديبك" 2018 من منابر عالمية رصينة لتبادل الآراء والمعلومات التي تعد
ذات أهمية بالغة في التخطيط الاستراتيجي للبحوث والتطوير في مجالات النفط والغاز،
وذلك للخروج برؤية دولية حول الآفاق المستقبلية لمصادر الطاقة وتقنياتها بمشاركة
مجموعة من الخبراء العالميين وكبار قادة صناعة النفط والغاز والوزراء والمدراء التنفيذيين
في العالم الذين يقودون قاطرة نمو وتطور صناعة النفط والغاز في العالم.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي أن التزام مشاركة الغرفة في
معرض "أديبك 2018" في كل عام، يأتي إيمانا لأهمية دعمها لشركات ومؤسسات
القطاع الخاص العاملة في قطاع النفط والغاز في إمارة أبوظبي والترويج لهذه الشركات
ولمشاركتها مع كبرى شركات النفط العالمية والوطنية وصانعي معدات النفط والغاز،
ولعرض الخبرات والخدمات والممارسات، التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في  قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار والبيانات، التي تساهم في
رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة والترويج لأهم المناخات والفرص المتاحة للاستثمار في
مشروعات النفط والغاز عالميا.




وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي أن التزام مشاركة الغرفة في
معرض "أديبك 2018" في كل عام، يأتي إيمانا لأهمية دعمها لشركات ومؤسسات
القطاع الخاص العاملة في قطاع النفط والغاز في إمارة أبوظبي والترويج لهذه الشركات
ولمشاركتها مع كبرى شركات النفط العالمية والوطنية وصانعي معدات النفط والغاز،
ولعرض الخبرات والخدمات والممارسات، التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في  قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار والبيانات، التي تساهم في
رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة والترويج لأهم المناخات والفرص المتاحة للاستثمار في
مشروعات النفط والغاز عالميا.