Media Center

Keeping up to date with ADC's activities and news ​updates

Keeping up to date with ADC's activities and news updates​​

News Banner
20November
2018
Shares
Shares

غرفة أبوظبي تبحث فرص التعاون التجاري مع رواد أعمال مدينة شينزين الصينية

شهد الاجتماع من جانب الغرفة
سعادة إبراهيم الخاجة عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي وبعض أعضاء مجلس الإدارة والسيد عبدالله
غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، وعدد من رواد الأعمال وممثلي القطاع الخاص في
إمارة أبوظبي




كما شهد
الاجتماع الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة
والمتوسطة بوزارة الاقتصاد، ومن الجانب الصيني حضرت يو جيان الرئيس التنفيذي
لرابطة رواد الأعمال في مدينة شينزين بالصين، وعدد 15 شركة صينية وعضو اتحاد
الشركات في شينزين، يمثلون قطاعات تجارية رائدة مثل الهندسة وإدارة العقارات وقطاع
الصيانة والديكور وحماية البيئة وتصنيع الزجاج وقطاعات الفندقة والسياحة والثقافة،
بالإضافة إلى قطاعات الصحة والمجوهرات والإلكترونيات.


وأكد سعادة إبراهيم الخاجة
في كلمته الترحيبية خلال الاجتماع على أن التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات
وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، قد وصل لمراحل متقدمة كما حقق تطوراً متنامياً،
حيث تعد دولة الإمارات الشريك التجاري الأول غير النفطي للصين كما أصبحت الصين
أكبر شريك تجاري للإمارات، مشيراً إلى اهتمام الجانبين بتعزيز دور القطاع الخاص وتعميق
التعاون الاقتصادي بينهما من خلال المنصات الهادفة واستكشاف الفرص وبناء الشراكات
في مختلف القطاعات الاقتصادية، لاسيما في قطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة
والمتوسطة.  



نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، صباح أمس في مقر الغرفة اجتماعاً تجارياً مع نخبة من رواد الأعمال الصينيين من مدينة شينزين
بجمهورية الصين الشعبية الصديقة، وذلك بهدف الاطلاع على أهم مجالات التعاون
التجاري والاستثماري، وتبادل الخبرات، وإتاحة فرص التعرف على التجارب العملية في
قطاع ريادة الأعمال لدى الجانبين.

شهد الاجتماع من
جانب الغرفة سعادة إبراهيم الخاجة عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي وبعض أعضاء مجلس
الإدارة والسيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، وعدد من رواد الأعمال
وممثلي القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، كما شهد الاجتماع الدكتور أديب العفيفي مدير
البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد، ومن الجانب
الصيني حضرت يو جيان الرئيس التنفيذي لرابطة رواد الأعمال في مدينة شينزين بالصين،
وعدد 15 شركة صينية وعضو اتحاد الشركات في شينزين، يمثلون قطاعات تجارية رائدة مثل
الهندسة وإدارة العقارات وقطاع الصيانة والديكور وحماية البيئة وتصنيع الزجاج
وقطاعات الفندقة والسياحة والثقافة، بالإضافة إلى قطاعات الصحة والمجوهرات والإلكترونيات.

وأكد سعادة
إبراهيم الخاجة في كلمته الترحيبية خلال الاجتماع على أن التعاون الاقتصادي بين
دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، قد وصل لمراحل متقدمة كما حقق
تطوراً متنامياً، حيث تعد دولة الإمارات الشريك التجاري الأول غير النفطي للصين كما
أصبحت الصين أكبر شريك تجاري للإمارات، مشيراً إلى اهتمام الجانبين بتعزيز دور
القطاع الخاص وتعميق التعاون الاقتصادي بينهما من خلال المنصات الهادفة واستكشاف
الفرص وبناء الشراكات في مختلف القطاعات الاقتصادية، لاسيما في قطاع ريادة الأعمال
والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.  

وأشار الخاجة
إلى أن موضوع ريادة الأعمال أصبح من الأهمية بمكان لتنمية اقتصادات الدول على
مستوى العالم، كما أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي قد أولت دعم رواد الأعمال
والمشاريع التجارية والمنشآت المتوسطة والصغيرة، الكثير من الاهتمام، بداية من
المساهمة في تقديم كافة المعلومات والبيانات والخدمات اللوجستية مروراً بتوفير
الاستشارات والدورات التدريبية، ووصولاً إلى تقديم فرص احتضان المشاريع المبتكرة
والمبدعة وتشجيعها على المشاركة بفاعلية في تنمية الاقتصاد وتحقيق التنافسية في
بيئة الأعمال.

وأشادت يو جيان
بالمستوى الاقتصادي المتنامي الذي تشهده إمارة أبوظبي، مشيرة إلى أن الوفد المرافق
من رواد الأعمال معظمهم ممن يزور أبوظبي لأول مرة، حيث أعربوا عن شغفهم وتطلعهم
لتحقيق التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين، خاصة في ظل المزايا والإمكانيات
الاقتصادية التي تسهل عملية التعاون المشترك.

من جانبه أكد
الدكتور أديب العفيفي، على دور غرفة أبوظبي البارز في تنظيمها للاجتماعات
الاقتصادية مع الوفود التجارية الصديقة، مما يسهم في تعزيز فرص التعاون الاستثماري
وتفعيل مجالات الشراكة بين القطاعات الخاصة، وبالتالي جذب الاستثمارات الأجنبية
إلى دولة الإمارات، والتعرف على مناخات الاستثمارات المتاحة في الخارج، مؤكداً على
الدور الريادي الذي يضطلع به البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة
والمتوسطة، الذراع التنفيذي لمجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، التابع لوزارة
الاقتصاد والذي يضم 1650 رائد أعمال إماراتياً لديهم الرغبة في اكتشاف الفرص
الاستثمارية الجديدة والواعدة في الخارج، لاسيما في جمهورية الصين الشعبية
الصديقة.

وأكد السيد عبدالله
غرير القبيسي على دأب غرفة أبوظبي على تسهيل مهمة شركات ومؤسسات القطاع الخاص
للتعرف على أهم الفرص التجارية المتاحة والاستثمار فيها لاسيما القطاعات الواعدة،
كما تعمل الغرفة على ابتعاث الوفود الإماراتية من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع
الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار دعمها للقطاعات الخاصة وتمكينهم في النفاذ إلى
الأسواق الخارجية، مشيراً إلى النجاح الكبير الذي حققه وفد غرفة أبوظبي من رواد
ورائدات الأعمال الذي زار معرض الصين لسلع الواردات والصادرات والذي أقيم في مدينة
غوانزو بجمهورية الصين مؤخراً، حيث تم تأسيس شراكات تجارية مع الأسواق الصينية،
والتعرف على الأنشطة التجارية الجديدة، فضلاً عن تبادل الخبرات والتجارب، وهو ما
نسعى إليه في غرفة أبوظبي من خلال تنظيم هذه الزيارات التجارية للوفود.




وأكد السيد عبدالله
غرير القبيسي على دأب غرفة أبوظبي على تسهيل مهمة شركات ومؤسسات القطاع الخاص
للتعرف على أهم الفرص التجارية المتاحة والاستثمار فيها لاسيما القطاعات الواعدة،
كما تعمل الغرفة على ابتعاث الوفود الإماراتية من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع
الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار دعمها للقطاعات الخاصة وتمكينهم في النفاذ إلى
الأسواق الخارجية، مشيراً إلى النجاح الكبير الذي حققه وفد غرفة أبوظبي من رواد
ورائدات الأعمال الذي زار معرض الصين لسلع الواردات والصادرات والذي أقيم في مدينة
غوانزو بجمهورية الصين مؤخراً، حيث تم تأسيس شراكات تجارية مع الأسواق الصينية،
والتعرف على الأنشطة التجارية الجديدة، فضلاً عن تبادل الخبرات والتجارب، وهو ما
نسعى إليه في غرفة أبوظبي من خلال تنظيم هذه الزيارات التجارية للوفود.