المركز الإعلامي

كن مواكبا لأحدث أخبار غرفة تجارة وصناعة أبوظبي

كن مواكبا لأهم الأخبار والفعاليات الخاصة بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي

10فبراير
2020
عدد المشاركات ‎
عدد المشاركات ‎

جائزة رواد المستقبل تستقبل طلب مشاركة 200 مشروع في دورتها الثانية حتى الآن

وتأتي مشاركة جائزة رواد المستقبل في مهرجان أبوظبي للعلوم ضمن إطار أنشطة غرفة أبوظبي المختلفة والتي تنظمها خلال شهر الإمارات للابتكار، وتعد الجائزة إحدى أهم مبادرات غرفة أبوظبي التي تواكب الأهداف العامة "لاستراتيجية حكومة الإمارات للابتكار"، و"مبادرة الاستعداد للخمسين" وتماشيها مع "خطة أبوظبي للتنمية الاقتصادية المستدامة"، كونها برنامجاً متكاملاً يسعى إلى تعريف الابتكار والإبداع في ريادة الأعمال كمفهوم وفكر وممارسة وتطبيق، وذلك في بيئة تنافسية، في ظل ثورة المعلومات والذكاء الاصطناعي، وعبر توسيع قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لدى مختلف فئات المجتمع، وتحقيق النمو والتطوير لخلق أفكار ومفاهيم جديدة لصياغة اقتصاد معرفي متطور استعداداً للمستقبل.



 

وتشهد منصة مبادرة جائزة رواد المستقبل زيارة ما يزيد عن 1000 زائر من أولياء الأمور وأبنائهم، الذين أبدوا اهتمامهم بالتعرف على الجائزة وأهم المعلومات عن المشاركة والتسجيل، معربين عن رغبتهم بالمشاركة والاستفادة، كم تم حتى الان استقبال طلب مشاركة نحو 200 مشروع.

جدير بالذكر أن فعاليات برنامج الجائزة ستبدأ بمرحلة تنظيم الورش التدريبية والتعريفية لماهية الجائزة وأهدافها وكيفية التسجيل فيها وتقديم نموذج الأعمال، حيث أبدت 114 مدرسة وجامعة مختلفة في أبوظبي رغبتها بالمشاركة، في حين بدأ 150 من منسقي الجائزة في المدراس والجامعات الإعداد لاستقبال الورش التدريبية وتوعية الطلاب بأهمية المشاركة الإيجابية.

وتشمل الجائزة 5 فئات قسمت فيها كل فئة إلى 3 أقسام فئة المدارس الحلقة الدراسية الثانية، وفئة المدارس الحلقة الدراسية الثالثة، وفئة طلبة الجامعات. ومن المتوقع أن يتقدم للمشاركة 3000 مشروع ابتكاري، بزيادة 50% على عدد المشاركات في الدورة الأولى، إلا أن جميع المشاركات سوف تخضع للتقييم وتنفيذها لمعايير الجائزة وشروطها، وإدراجها ضمن مسميات الفئات ال 5 للجائزة، ليتم تصفية 100 مشروع ابتكاري مميز فقط للمشاركة في معرض الجائزة والذي سيقام في الفترة من 21 إلى 22 أبريل 2020، بحيث يتأهل 15 مشروعاً للفوز بالجوائز عن جميع الأقسام والفئات.