المركز الإعلامي

كن مواكبا لأحدث أخبار غرفة تجارة وصناعة أبوظبي

كن مواكبا لأهم الأخبار والفعاليات الخاصة بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي

News Banner
22يوليو
2019
عدد المشاركات ‎
عدد المشاركات ‎

غرفة أبوظبي تختتم برنامج التدريب الصيفي للطلبة المواطنين 2019

وكرمت الغرفة 11 طالباً وطالبة أتموا متطلبات برنامج التدريب الصيفي، حيث حصل المشاركون والمشاركات على المهارات العملية اللازمة من مختلف القطاعات والإدارات والأقسام في الغرفة



 

وأقيم حفل التكريم في مقر مبنى غرفة أبوظبي بحضور السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، ومحمد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والخدمات الإدارية، وعدد من المدراء التنفيذيين للقطاعات، ومدراء الإدارات والأقسام، وقد تم توزيع المكافآت العينية وشهادات التقدير على المشاركين والمشاركات في برنامج التدريب الصيفي.

 وأكد السيد عبدالله غرير القبيسي في كلمته خلال الحفل أن برنامج التدريب الصيفي للطلبة المواطنين يعد من أولويات البرامج التدريبية والتي تحرص غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على تنظيمه سنوياً، وذلك في إطار سعيها لدعم توجهات حكومة أبوظبي واهتمامها بتوفير فرص التدريب للطلبة والطالبات، والإسهام في إعدادهم وتأهيلهم وإتاحة المجال أمامهم لاكتساب الخبرة العملية لأداء المهام الوظيفية في المستقبل.



مشيراً إلى أن غرفة أبوظبي تولي برامج التدريب الصيفية أهمية كبيرة لما تعززه من إسهامات في تنمية وتطوير الموارد البشرية المواطنة التي بات لديها من الإمكانات والقدرات ما يمكنها من تحمل المسؤولية في كافة المواقع العملية، حيث شرعت غرفة أبوظبي سنوياً في عملية تطوير برنامجها الصيفي، لتدريب الطلبة المواطنين من حيث زيادة استقبال أعداد الطلبة، والتوزيع المناسب للتخصصات، ومنح فرص التدريب في أكثر من قطاع وإدارة.

كما أشار القبيسي إلى أن برامج التدريب الصيفية تعد فرصة حقيقية تضيف إلى رصيد الطلبة والطالبات المعرفة الأكاديمية والخبرات من واقع الحياة العملية ومتطلباتها التطبيقية، وقد سـاهم برنامج التدريب الصيفي في غرفة أبوظبي بإبراز وتنمية مواهب الطلبة وصقل وتعزيز قدراتهم وخبراتهم وتعريفهم ببيئة العمـل بشكل مباشر.

وتوجه القبيسي بالشكر والتقدير لإدارة البرنامج التدريبي الصيفي، الذين تابعوا فترة تدريب الطلبة والطالبات، وعملوا بجد على تهيئتهم لتحمل المسؤوليات، من خلال إتاحة الفرصة لهم لممارسة المهام العملية اليومية، وتعريفهم على طرق وأساليب العمل في غرفة أبوظبي.

وتمنى القبيسي لجميع المشاركين في التدريب الصيفي بالنجاح والتوفيق في مسيرة عملهم المهنية والوظيفية مستقبلا، مطالباً إياهم بتسخير خبراتهم ومعارفهم الجديدة لدعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في بلادنا في ظل القيادة الرشيدة. 

من جانب آخر، أشاد المتدربون والمتدربات الذين شاركوا في البرنامج الصيفي بالاستفادة الكبيرة التي تحققت لهم بالعمل والتدرب في غرفة أبوظبي، مشيرين إلى تعاون المسؤولين في الغرفة على توفير كافة سبل التعلم والتدريب واكتساب الخبرات التي سيكون لها أبلغ الأثر في مجالات العمل المستقبلية، وأكد الطالب خليفة غانم الرميثي من جامعة زايد، أنه عمل من خلال البرنامج التدريبي الصيفي في قطاع خدمات الأعضاء، وأشاد بكمّ الخبرات والمهارات التي اكتسبها من خلال التعامل مع المراجعين من أعضاء الغرفة، وتعرف على كيفية تسجيل العضوية وتوفير المعلومات والاستشارات، وإنهاء المعاملات، وأكد أن ذلك سيكون إضافة عملية جديدة تسهم في صقل قدراته في مجال العلاقات العامة وكيفية التعامل مع الجمهور.

كما أكدت الطالبة فاخرة الغافري سعادتها بالعمل في إدارة الوفود والتمثيل الدولي، لما اكتسبته من خبرات في تنظيم الزيارات الرسمية المغادرة، وترتيب استقبال الوفود التجارية القادمة للغرفة، بالإضافة إلى مهارات الاستقبال والتنسيق وغيرها، مشيرة إلى كم الثقة التي حصلت عليها من مسؤولي القطاع في الغرفة، مما أسهم في تعزيز قدراتها وتنمية مواهبها وحبها للعمل، الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي في مستقبلها العملي.