المركز الإعلامي

كن مواكبا لأحدث أخبار غرفة تجارة وصناعة أبوظبي

كن مواكبا لأهم الأخبار والفعاليات الخاصة بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي

News Banner
18يناير
2019
عدد المشاركات ‎
عدد المشاركات ‎

في ختام القمة العالمية لطاقة المستقبل جناح غرفة أبوظبي يستقطب العديد من الشركات والمؤسسات ويُعرِّف بفرص الاستثمار في قطاعات الطاقة المتجددة



كما
قدم جناح الغرفة في المعرض معلومات وكتيبات ترويجية عن مناخ وفرص الاستثمار في
إمارة أبوظبي والمشروعات التي سيتم تنفيذها خلال السنوات المقبلة ومعلومات حول
كيفية تأسيس الشركات والإجراءات والشروط الواجب اتباعها للحصول على التراخيص
بالإضافة إلى بيانات حول الشركات المسجلة في إمارة أبوظبي.




وأشرف
على جناح الغرفة فريق متخصص في تقديم الاستشارات القانونية وتوفير المعلومات
الفنية والاستثمارية ومستشارون في شؤون التراخيص التجارية وفتح المكاتب والفروع
للشركات الأجنبية.




من
جانبه أشاد السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي بالنجاح الكبير
الذي حققته فعاليات الدورة الثانية عشرة من القمة العالمية لطاقة المستقبل 2019،
وما شكلته من منصة عالمية شهدت تجمع نخبة من قادة الفكر وصناع القرار والخبراء
والمتخصصين لمناقشة قضايا قطاع الطاقة المختلفة وتنويع اقتصادها، ورسم مستقبل
التنمية المستدامة في العالم.

 





استقطب
جناح غرفة تجارة وصناعة أبوظبي المشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2019 ،العديد
من الزوار والشخصيات الذين أشادوا بالخدمات المختلفة التي تضطلع بتقديمها غرفة
أبوظبي للشركات والمؤسسات الأعضاء، وكذلك الخدمات الخاصة للمستثمرين ورجال
الأعمال، والعديد من مجتمع الأعمال والشركات الراغبين في ممارسة العمل والتجارة في
إمارة أبوظبي، كما شهد جناح غرفة أبوظبي إقبالاً كبيراً من قبل الشركات الأجنبية
الزائرة والمستثمرين الأجانب الزوار للمعرض، حيث تركزت استفساراتهم حول كيفية
الانتساب لعضوية الغرفة، والتعرف على إجراءات فتح فروع في إمارة أبوظبي للشركات
الأجنبية العاملة في مختلف القطاعات، فضلاً عن اهتمامهم الكبير للحصول على معلومات
حول ماهية الفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق المحلية، لاسيما وأن دولة
الإمارات تعد من أهم بيئات الأعمال الواعدة والخصبة لممارسة الأعمال في مختلف
المجالات، خاصة في مجال الطاقة المتجددة وتقنيات الحلول النظيفة وتكنولوجيات
المستقبل.

كما
قدم جناح الغرفة في المعرض معلومات وكتيبات ترويجية عن مناخ وفرص الاستثمار في
إمارة أبوظبي والمشروعات التي سيتم تنفيذها خلال السنوات المقبلة ومعلومات حول
كيفية تأسيس الشركات والإجراءات والشروط الواجب اتباعها للحصول على التراخيص
بالإضافة إلى بيانات حول الشركات المسجلة في إمارة أبوظبي.

وأشرف
على جناح الغرفة فريق متخصص في تقديم الاستشارات القانونية وتوفير المعلومات
الفنية والاستثمارية ومستشارون في شؤون التراخيص التجارية وفتح المكاتب والفروع
للشركات الأجنبية.

من
جانبه أشاد السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي بالنجاح الكبير
الذي حققته فعاليات الدورة الثانية عشرة من القمة العالمية لطاقة المستقبل 2019،
وما شكلته من منصة عالمية شهدت تجمع نخبة من قادة الفكر وصناع القرار والخبراء
والمتخصصين لمناقشة قضايا قطاع الطاقة المختلفة وتنويع اقتصادها، ورسم مستقبل
التنمية المستدامة في العالم.

مؤكداً
على تميز شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" كشركة رائدة على مستوى
المنطقة والعالم في مجال الاستدامة والطاقة المتجددة، وتصديها المبهر لتنظيم هذه
القمة العالمية، مما يؤكد تبنيها لتوجهات القيادة الرشيدة والمساعي الرائدة والماضية
في طريق ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام لتكون الوجهة الرئيسية
التي تقود الحوار العالمي حول قضايا الطاقة المتجددة وتعمل على نشر حلولها النظيفة
وتقنياتها المبتكرة، وأهمية العمل على التوعية بأبعادها المختلفة كقضايا أمن
الطاقة والمياه والنفايات والطاقة الشمسية والتغير المناخي والبيئي والاقتصادي.

وأعرب
القبيسي عن اعتزازه بالتزام غرفة أبوظبي بتقديم الدعم الاستراتيجي والرعاية لهذا
الحدث العالمي الهام على امتداد عقد من الزمان، وهذا ما يعكس مدى الأهمية التي
توليها إدارة الغرفة لقطاع الطاقة المتجددة وحرصها على تفعيل جهود الشركات
والمؤسسات الخاصة المحلية للارتقاء بهذا القطاع الحيوي إلى أفضل المستويات، وتعزيز
المبادرات والمشاريع المستقبلية لرفع كفاءة الطاقة وتطوير التقنيات الحديثة لتعزيز
الاستدامة.




وأعرب
القبيسي عن اعتزازه بالتزام غرفة أبوظبي بتقديم الدعم الاستراتيجي والرعاية لهذا
الحدث العالمي الهام على امتداد عقد من الزمان، وهذا ما يعكس مدى الأهمية التي
توليها إدارة الغرفة لقطاع الطاقة المتجددة وحرصها على تفعيل جهود الشركات
والمؤسسات الخاصة المحلية للارتقاء بهذا القطاع الحيوي إلى أفضل المستويات، وتعزيز
المبادرات والمشاريع المستقبلية لرفع كفاءة الطاقة وتطوير التقنيات الحديثة لتعزيز
الاستدامة.