غرفة أبوظبي

شاركت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في فعاليات الدورة الثالثة عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2020، الحدث السنوي الأبرز عالمياً والمخصص لتطوير طاقة المستقبل وتعزيز كفاءة الطاقة وتقنياتها المختلفة،

شاركت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في فعاليات الدورة الثالثة عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2020، الحدث السنوي الأبرز عالمياً والمخصص لتطوير طاقة المستقبل وتعزيز كفاءة الطاقة وتقنياتها المختلفة، وأكد سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي أن مشاركة الغرفة تأتي في إطار استراتيجيتها لدعم جهود الترويج لإمارة أبوظبي كمركز استثماري عالمي في المنطقة، خاصة في هذا الحدث الدولي الهام الذي يعتبر من أهم المعارض والملتقيات المتخصصة في مجال الطاقة واستدامتها، كما تعكس المشاركة مدى الأهمية التي توليها إدارة غرفة أبوظبي لقطاع الطاقة المتجددة وحرصها على تفعيل جهود الشركات والمؤسسات الخاصة المحلية لدعم جهود حكومة إمارة أبوظبي الرامية للارتقاء بهذا القطاع الحيوي والعالمي، لاسيما وأن دولة الإمارات تعد من أهم بيئات الأعمال الواعدة والخصبة لممارسة الأعمال والاستثمار، خاصة في مجال الطاقة المتجددة وتقنيات الحلول النظيفة والتكنولوجيا، وأمن ومستقبل الطاقة.  واستقطب جناح غرفة أبوظبي الموجود في المعرض ضمن مشاركة قوية ل 850 شركة عارضة تمثل 40 دولة على مستوى العالم، حيث أشاد العديدون من الزوار وكبار الشخصيات والمسؤولين بالخدمات المختلفة التي تقدمها غرفة أبوظبي للشركات والمؤسسات الأعضاء، وكذلك الخدمات الخاصة للمستثمرين، والعديد من مجتمع الأعمال الراغبين في ممارسة العمل والتجارة في إمارة أبوظبي، كما شهدت مشاركة غرفة أبوظبي نجاحاً كبيراً من حيث الإقبال، لاسيما مع توافد  الشركات الأجنبية الزائرة والمستثمرين الأجانب الزوار للمعرض، حيث تركزت استفساراتهم حول كيفية الانتساب لعضوية الغرفة، والتعرف على إجراءات فتح فروع في إمارة أبوظبي للشركات الأجنبية العاملة في مختلف القطاعات، فضلاً عن اهتمامهم الكبير بالحصول على معلومات حول ماهية الفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق المحلية.كما وقع سعادة محمد هلال المهيري والسيدة فيكي كيم،  على هامش المشاركة في معرض طاقة المستقبل مذكرة تعاون بين غرفة أبوظبي و رابطة الشركات المصدرة في كوريا، وتهدف الاتفاقية إلى تحقيق تبادل المعلومات والأفكار بشأن إمكانية توسيع نطاق التعاون التجاري والاستثماري، لاسيما في قطاعات الطاقة والتكنولوجيا، بما يحقق مصلحتهما المشتركة، كما حثت المذكرة على تنظيم فرص المشاركة في الفعاليات والأنشطة والمعارض الوطنية ومعارض التجارة الدولية والمتخصصة بالترويج للاستثمار المتبادل، وعقد اجتماعات الأعمال وتنسيق البعثات التجارية للوفود بما يسهم في تطوير التعاون الاقتصادي وتوسيع نطاقه.  من جانبه أعرب السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي عن اعتزازه بالنجاحات المستمرة التي تتحقق لفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل منذ بداية انطلاقها في عام 2008 ، حيث أصبحت  منصة تفاعلية متكاملة تشمل المؤتمر الذي يناقش السياسات والابتكارات، والمعرض الذي يتيح الاطلاع على أحدث التطورات التكنولوجية، ولقاءات تسلط الضوء على أمن الطاقة،  وتعزيز التعاون العالمي تجاهه، فضلاً عن ما تحقق لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً من سمعة وريادة عالمية من خلال هذه المبادرة الاستراتيجية طويلة الأمد والرامية إلى ضمان أمن الطاقة، وتنويع مصادر الاقتصاد والانتقال به إلى اقتصاد المعرفة والتنمية المستدامة.
وأشار القبيسي إلى التزام غرفة أبوظبي بالمشاركة الفاعلة في فعاليات المعرض، وإتاحة المجال لزواره للتعرف على خدمات غرفة أبوظبي وأهم مبادراتها في مجال دعم الاستثمار في الطاقة المتجددة وتقنياتها وحلول التكنولوجيا النظيفة من أجل اقتصاد ومستقبل مستدام.
 

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020
أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد