غرفة أبوظبي

استقبل سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة صناعة أبوظبي في مقر مبنى الغرفة سعادة ماجينثا جاييسنها سفير جمهورية سريلانكا لدى دولة الإمارات، والوفد الدبلوماسي المرافق له.

استقبل سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة صناعة أبوظبي في مقر مبنى الغرفة سعادة ماجينثا جاييسنها سفير جمهورية سريلانكا لدى دولة الإمارات، والوفد الدبلوماسي المرافق له.  وتناول اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون والتبادل التجاري بين بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي ونظيرتها في سيرلانكا، والعمل على فتح آفاق العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وتطويرها بما يسهم في تقوية مجالات التعاون التجاري والاستثماري، وأهمية طرح مبادرات تعزز من زيادة اللقاءات بين الوفود التجارية، التي من شأنها تسريع أداء قطاعات الأعمال في مختلف أنشطتها التجارية والصناعية والخدمية.
وقدم سعادة محمد هلال المهيري شرحاً تعريفياً عن استراتيجية غرفة أبوظبي في دعمها لبيئة الأعمال في أبوظبي، كونها ممثل القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، مستعرضاً حزمة متنوعة من الخدمات التي توفرها الغرفة لأعضائها من شركات القطاع الخاص، وأصحاب الأعمال والمستثمرين، فضلاً عن تعريف الضيف بالمبادرات المبتكرة التي تنفذها غرفة أبوظبي لدعم مجالات العمل الاقتصادي والابتكار فيه، مواكبة بذلك خطة إمارة أبوظبي التي جعلت منها أفضل بيئة حاضنة للأعمال وجاذبة للاستثمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
من جانبه أعرب سعادة ماجينثا جاييسنها عن سروره بالزيارة الرسمية الأولى له إلى غرفة أبوظبي، وما وجده من حسن الاستقبال والحفاوة، كما أشار إلى أن العلاقات الثنائية الطيبة بين دولة الإمارات وجمهورية سريلانكا لها تاريخ طويل، لاسيما في المجال الاقتصادي، والتبادل التجاري، حيث تعد دولة الإمارات من ضمن أهم 10 دول في حجم التجارة مع سريلانكا في مختلف القطاعات الاقتصادية مثل العقارات والبنية التحتية والقطاع الغذائي والسياحي، معرباً عن تقديره لما تنفذه دولة الإمارات من مشاريع متنوعة في سريلانكا، وكذلك الرعاية والاهتمام اللذين تحظى بهما الجالية السريلانكية في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن في دولة الإمارات يعمل نحو 300 ألف من الجالية السريلانكية، وتعتبر الإمارات ثاني أكثر دولة تعمل فيها العمالة السريلانكية، وأضاف أن إمارة أبوظبي تعد شريكاً اقتصادياً مثالياً لمجتمع الأعمال السريلانكي ويمكن الاستفادة من هذه الشراكة في تعزيز أواصر العلاقات التجارية والاستثمارية بشكل أوسع.
ومؤكداً أن سمعة غرفة أبوظبي وما تقوم من دعم للأعمال والتجارة يثبت ريادتها وجهودها البارزة في تطوير مجالات التعاون الاقتصادي في جميع المجالات، ومشدداً على الرغبة بالاستفادة من دعم الغرفة في الترويج لمختلف الفعاليات الاقتصادية التي تنظمها جمهورية سريلانكا في أبوظبي، والتعريف بفرص الاستثمار الواعدة لدى الجانبين، بما يحقق الأهداف التنموية المشتركة.
وفي ختام زيارته دعا السفير السريلانكي غرفة أبوظبي للمشاركة في فعاليات يوم الاستقلال الثاني والسبعين لسريلانكا والاحتفال بمرور 40 عاماً من العلاقات الدبلوماسية بين سريلانكا ودولة الإمارات والمقرر عقده في شهر فبراير 2020 بأبوظبي، وسيشمل فعاليات اقتصادية عديدة تهم القطاع الخاص وتخدم بيئة الأعمال بشكل عام.

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020
أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد