غرفة أبوظبي

استقبل سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي معالي ميا موتلي رئيسة وزراء دولة بربادوس، والوفد المرافق لها، وذلك في مقر مبنى غرفة أبوظبي بحضور السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة.

استقبل سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي معالي ميا موتلي رئيسة وزراء دولة بربادوس، والوفد المرافق لها، وذلك في مقر مبنى غرفة أبوظبي بحضور السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة.  وبحث الجانبان سُبل تعزيز الاستثمار المتبادل وآليات التواصل بين مجتمعي الأعمال في كل من أبوظبي وباربادوس، بما يسهم في دفع علاقات التعاون التجاري والاستثماري، في مختلف القطاعات الاقتصادية المهمة.  وأكد سعادة محمد هلال المهيري على أهمية الزيارة الرفيعة لمعالي رئيسة الوزراء ميا موتلي إلى غرفة أبوظبي، والتي من شأنها أن تدفع بالعلاقات الاقتصادية التي تربط دولة الإمارات عموماً وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص مع دولة باربادوس، مشيراً إلى حرص الغرفة على بناء علاقات تعاون تجاري واستثماري مع مختلف الفعاليات الاقتصادية ضمن استراتيجيتها وسعيها المستمر لفتح آفاق استثمارية جديدة أمام قطاع الأعمال والمستثمرين في شتى أرجاء العالم.
واستعرض المهيري، فرص الاستثمار المتاحة في إمارة أبوظبي، مسلطاً الضوء على ما توفره الإمارة ومؤسساتها من حوافز ومزايا جاذبة لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب، ما جعلها تتبوأ المكانة الرائدة كمركز اقتصادي حيوي وبارز على الصعيدين الإقليمي والعالمي.  كما قدم المهيري شرحاً وافياً عن الخدمات التي تقدمها غرفة أبوظبي كونها ممثل القطاع الخاص والمعنية بشؤونه، لافتاً إلى أن الغرفة ستبادر بتشجيع مجتمع الأعمال المحلي على المشاركة في الأحداث الاقتصادية التي ستنظم في باربادوس، بما يُعزز فرص الاستثمار والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين.
من جانبها، أشارت معالي ميا موتلي رئيسة وزراء دولة بربادوس أن زيارتها لدولة الإمارات هي الأولى لها، مشيدة بالنهضة الحضارية التي تتمتع بها البلاد، وأكدت على رغبة بلادها في مواصلة المساعي الحثيثة لتنمية أطر التعاون الثنائي بين البلدين والتي تشمل مختلف القطاعات الاقتصادية، وعلى أهمية فتح آفاق التعاون التجاري والاستثماري وتشجيع العمل المشترك، والاطلاع عن كثب على مجالات الاستثمار وعقد لقاءات موسعة بين المسؤولين في البلدين.
كما أكدت موتلي على اهتمام بلادها بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل وتطوير الروابط بين قطاعات الأعمال الخاصة، ودفعها إلى مستويات أفضل بما يحقق تطلعات جميع الأطراف، ويخدم المصالح الاقتصادية المشتركة، لاسيما وأن بلادها تعد إحدى الوجهات السياحية الرائدة في منطقة البحر الكاريبي وأكثر جزر المنطقة تطوراً وأمناً، داعية غرفة أبوظبي وجميع أعضائها من رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين إلى زيارة دولة باربادوس والتعرف على الإمكانيات الاقتصادية المتوفرة والنظم التشريعية الميسرة التي تكفل إقامة مشاريع اقتصادية في العديد من المجالات.

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020
أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد