غرفة أبوظبي

أبرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مذكرة تفاهم مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية بشأن خدمات برنامج " فزعة".

أبرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مذكرة تفاهم مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية بشأن خدمات برنامج " فزعة".

ووقع على مذكرة التفاهم كل من سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي والمقدم أحمد محمد بوهارون المدير العام عضو مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، لتوفير خدمات برنامج "فزعة" لمتعاملي غرفة أبوظبي وموظفيها .  وقد أطلق صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية برنامج "فزعة" لتقديم خدمات حصرية ومتنوعة ومتميزة للأعضاء المنتسبين للبرنامج والمستوفين لشروط وأحكام العضوية، وتتعدد خصومات "فزعة" بأنواعها ودرجاتها " المجانية-الفضية-الذهبية-البلاتينية".

ورحب سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي بتوقيع مذكرة التفاهم مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، موضحاً أن إبرام هذه المذكرة يؤكد الدور الهام لصندوق التكافل الاجتماعي بوزارة الداخلية في دعم أصحاب الشركات والمؤسسات من أعضاء غرفة أبوظبي والعاملين بها.

وقال المهيري:" إن برنامج "فزعة" قد حقق تفاعلاً كبيراً بين مختلف الفئات والمتعاملين بفضل المميزات التي يوفرها للمتعاملين من خصومات وحسومات في العديد من المحال التجارية والمرافق، حيث يضم تحت مظلته مئات الجهات التي يمكن لأعضاء الغرفة والعاملين بها الاستفادة من الخصومات التي توفرها.

وأضاف سعادته:"  تشكل مذكرة التفاهم فرصة هامة لكي تقدم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خدماتها للقائمين على برنامج "فزعة" من خلال إمداده بكافة الخدمات والبيانات لتطوير خدماته عبر الخدمات التدريبية والاستشارية في مختلف المجالات، وخاصة مجال التميز والإبداع والابتكار وحوكمة الشركات، الخدمات التدريبية والتأهيلية التي تقدمها أكاديمية الإمارات وكلية أبوظبي للإدارة، الخدمات التي يقدمها مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري، الخدمات التي تقدمها المكاتب التمثيلية للغرفة في الخارج، الخدمات التي يقدمها مجلس سيدات أعمال أبوظبي ورابطة الفرانشايز ومركز التميز المؤسسي.

وتابع المهيري:" إن غرفة أبوظبي حريصة على أن يستفيد متعاملوها وموظفوها من الخدمات التي توفرها بطاقة "فزعة"، أما بالنسبة للقطاعين التجاري والحرفي سيتم منح الفرصة لجميع الشركات والمؤسسات الراغبة في المشاركة في برنامج "فزعة" كمزودين للخدمات أو المنتجات مقابل خصومات تفضيلية أو امتيازات في الخدمات أو المنتجات، كما سيجري إدخال الشركات الصغيرة والمتوسطة المنتسبة للغرفة كشركاء في البرنامج إلى جانب توفير خدمات بطاقة "فزعة" للمشاركين في مبادرة رواد الأعمال ولمقيمي جائزة الشيخ خليفة للامتياز".

من جانبه أعرب المقدم أحمد محمد بوهارون المدير العام عضو مجلس إدارة الصندوق عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم التي سيستفيد منها أعضاء غرفة أبوظبي والعاملون بها عبر الاشتراك في برنامج "فزعة" والاستفادة من خصومات "فزعة" بأنواعها ودرجاتها، موضحاً أن هذه الاتفاقية ستفتح آفاقاً جديدة من العمل المشترك بين غرفة أبوظبي و برنامج "فزعة".  وأوضح بو هارون أن بطاقة "فزعة" جاءت ضمن الحرص على تأصيل وغرس مفاهيم العطاء والتكافل الاجتماعي وتوسيع مظلة المستفيدين من الخدمات التكافلية التي يقدمها الصندوق.

وبحسب مذكرة التفاهم سيستفيد من برنامج "فزعة" أعضاء الغرفة الذين لديهم عضوية سارية والعاملين في إمارة أبوظبي "أبوظبي-العين-الظفرة" في مختلف الأنشطة الاقتصادية سواء التجارية، الصناعية، المهنية ومبدعة، ويستثنى من ذلك نشاط مبيعات الجملة والتجزئة وكذلك القطاع الحرفي، على أن تقتصر الفائدة على الشركات وتمنح عضوية بطاقة "فزعة" إلى الفئات التالية: مالك الشركة بنسبة 100%، شريك في الشركة بنسبة 51%، شريك في الشركة بنسبة 49%، رئيس مجلس إدارة الشركة، مدير عام الشركة.  وتشمل قائمة المستفيدين من " خدمات فزعة" العاملين في غرفة أبوظبي وجميع أفرعها بعقود دائمة أو عقود مؤقتة.
كما تتضمن قائمة المستفيدين رواد المستقبل الفائزين في مختلف فئات جائزة رواد المستقبل التابعة للغرفة، المقيّمين المشاركين في عملية تقييم وثائق الشركات والمؤسسات المشاركة في جائزة الشيخ خليفة للامتياز، الشركات والمؤسسات الفائزة في مختلف فئات جائزة الشيخ خليفة للامتياز، على أن يتم ترقية هذه الفئة إلى أعلى فئة لدى " فزعة" وتمنح للمالك فقط، الشركات والمؤسسات الفائزة في مختلف فئات جائزة المشاريع الصغيرة والمتوسطة على أن يتم ترقية هذه الفئة إلى أعلى فئة ممكنة وتمنح للمالك.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى التنسيق والتعاون والعمل المشترك بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، حيث سيتعاون الطرفان من خلال إتاحة الاشتراك في الخدمات المقدمة من خلال "فزعة" إلى متعاملي غرفة أبوظبي، إقامة المعارض والمؤتمرات وورش العمل المختلفة ذات الاهتمام المشترك، توحيد الجهود والتنسيق حول المبادرات والمشاريع المشتركة التي تعنى بريادة الأعمال وتعزيز مناخ الاستثمار في أبوظبي.


المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020

© 2020 غرفة أبوظبي

أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد