غرفة أبوظبي

قال سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن غرفة أبوظبي تواصل دعمها للجهود الحثيثة لحكومة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام في مواجهة التحديات وإدارة الأزمات

قال سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن غرفة أبوظبي تواصل دعمها للجهود الحثيثة لحكومة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام في مواجهة التحديات وإدارة الأزمات، بما يضمن استمرارية الأعمال وتنظيمها، مؤكداً على أن غرفة أبوظبي كونها تمثل صوت القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، قامت بمبادرة لتنظيم سلسلة من الاجتماعات تتيح فرص الالتقاء بين القطاعين العام والخاص، للتباحث وطرح الأفكار حول تحديات المرحلة الراهنة والتي يعيشها العالم أجمع والمرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وتأثيره على مجتمع الأعمال، مشدداً على أن القطاعين العام والخاص شركاء في مواجهة هذه الأزمة.

كما أشاد المهيري بحزمة المبادرات الاقتصادية المحفزة التي أطلقتها القيادة الرشيدة لحكومة أبوظبي، والتي تواكب التطورات وتواجه التحديات وتعمل بحلول استباقية على حماية المكتسبات، وتوفير دعم الاستقرار الاقتصادي في إمارة أبوظبي، من خلال الاستمرار في تنفيذ المشاريع التنموية ودعم قطاعات الأعمال وتفعيل دور القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال ترؤسه لاجتماع أعمال افتراضي عن بُعد نظمته غرفة أبوظبي جمع القطاع العام مع ممثلي القطاع الخاص في الإمارة بحضور سعادة راشد عبدالكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية وسعادة طارق عبد القادر بن هندي مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، وذلك مع فريق عمل مكون من غرفة التجارة الأمريكية (أبوظبي ودبي) ومجلس الأعمال البريطاني والأسترالي والكندي.

وتم خلال الاجتماع استعراض الإجراءات والمبادرات التي اتخذتها حكومة أبوظبي لتحفيز اقتصاد الإمارة في ظل الأزمة الحالية، وما يمر به الاقتصاد العالمي من تداعيات، كما تخلل الاجتماع مناقشة هذه المبادرات وآلية العمل بها على كافة المستويات بما يسهم في تعزيز استمرارية الأعمال وضمان كفاءتها.

من جانب آخر ثمّن ممثلو القطاع الخاص الجهود التي تبذلها حكومة الإمارات وحكومة أبوظبي لمكافحة انتشار فيروس كوفيد-19 والإجراءات الوقائية والاحترازية المتكاملة والشاملة التي اعتمدتها القيادة الرشيدة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وجميع مكونات المجتمع، كما أشادوا بكم المبادرات الاقتصادية والحزم التحفيزية التي طرحتها الحكومة لدعم الاقتصاد والمؤسسات والتخفيف عن الشركات العاملة بمختلف فئاتها، الأمر الذي يضمن استمرارية الأعمال بشكل صحي وسليم.

وتوجهوا بالشكر لغرفة أبوظبي لتبنيها تنظيم اللقاء بين القطاعين العام والخاص، بحيث مكنهم ذلك من طرح آرائهم ونقل تطلعاتهم ومقترحاتهم للجهات الحكومية المختصة، ومشيدين باستمرار غرفة أبوظبي بتنظيم هذه الاجتماعات بشكل مرن وشفاف ومستمر، بما يعكس دورها الفعّال في دعم مجتمع الأعمال وتفعيل دور القطاع الخاص في إمارة أبوظبي.

 

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020

© 2020 غرفة أبوظبي

أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد