غرفة أبوظبي - منصة Webex

جلسات نقاشية عن بعد بمشاركة متحدثين من كبرى بيوت الخبرة العالمية

تُطلق اليوم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مبادرة جديدة وفريدة من نوعها، بعنوان (حديث الغرفة)، وهي عبارة عن برنامج تطرحه الغرفة لدعم أعضائها والمنتسبين إليها، ولمجتمع الأعمال في إمارة أبوظبي على وجه الخصوص، ودولة الامارات بشكل عام، حيث يهدف البرنامج إلى نشر الوعي وتقديم المشورة حول أفضل سبل التعاطي مع آثار فيروس كورونا المستجد، في عدد من الجوانب الاقتصادية، مما سيسهم بشكل كبير في تخطي التداعيات السلبية للأزمة، والعمل على الاستفادة من الفرص التي نتجت عنها.

 

وقال سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، أن مبادرة برنامج (حديث الغرفة)، تم طرحها بعد جهد دؤوب وتنسيق مستمر مع ممثلي كبرى بيوت الخبرة العالمية في المجال الاقتصادي وقطاع الأعمال على مستوى العالم مثل شركة ديلويت (Deloitte) وشركة برايس ووترهاوس كوبرز (PwC) وإرنست ويونغ (EY) وشركة كيه بي إم جي (KPMG) وشركة جارتنر واخيراً شركة سلوم و شركاه، مشيراً إلى أن البرنامج غير مسبوق ويعتبر فريد من نوعه لجهة إطلاقه كمنصة شاملة تفاعلية تغطي مجمل المواضيع الهامة التي تعنى بالقطاع الخاص، وتساهم في مساعدته على الملاحة الآمنة في ظل الظروف الصعبة التي يختبرها العالم أجمع نتيجة انتشار وباء ( كوفيد19) وتداعياته السلبية على الاقتصاد العالمي وما خلفه من خسائر تكبدها القطاع الخاص في كل مكان. كما أشار سعادته الى أن هذه قضية عالمية تتطلب التعلم، الصبر والمثابرة.

 

ونوه المهيري أن تفرد هذا البرنامج يتمحور حول تعاون كبار المستشارين العالميين تحت سقف واحد بهدف واحد وهو دعم القطاع الخاص ومواكبة جهود الحكومات المحلية والاتحادية والقيادة الرشيدة في مواجهة تحديات الأزمة الراهنة التي خلفها انتشار وباء كوفيد19.

 

لم يتردد شركاؤنا متعددو الجنسيات في المشاركة في برنامج "حديث الغرفة" حيث أن لدينا علاقة طويلة الأمد وشعورًا بالواجب المدني المشترك تجاه هذا البلد العظيم خلال أزمة كوفيد 19. نشيد بإحساسهم بالمسؤولية ونحن على يقين من الفوائد التي سيوفرها البرنامج للقطاع الخاص في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة ككل.

 

وأشار مدير عام غرفة أبوظبي أن برنامج " حديث الغرفة" سيطرح العديد من المواضيع الهامة والمطلوب الحديث عنها، بشكل يساعد مجتمع الأعمال في الحد من أثار التداعيات الاقتصادية الراهنة، كما تم الاتفاق مع خبراء ومتحدثين ومستشارين من المعنيين والمدراء التنفيذيين لكبرى الشركات.

موضحاً أن البرنامج سيقدم فرصة قيمة للغرفة للاطلاع على هواجس وتساؤلات مجتمع الأعمال في العديد من الجوانب أهمها جمع وتحليل سجل الأسئلة المطروحة مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة الإجابة لاحقا على الأسئلة التي لم يتم التطرق اليها خلال الجلسة لضيق الوقت ومشاركتها مع الحضور بعد الجلسات وثانيا من خلال استبيان الكتروني قصير للحضور في نهاية الجلسة.

 

نشطت غرفة أبوظبي في دعم القطاع الخاص منذ بداية الوباء بما في ذلك رقمنة جميع خدماتنا والمشاركة في مبادرات الدعم الاجتماعي والتنسيق من خلال اجتماعات مختلفة مع مجالس الأعمال ولجان الأعمال والجهات الحكومية لتقييم تحديات القطاع الخاص والحلول المقترحة وتقييم التطورات عند ظهورها. ستكون القيمة والمعرفة والمناقشات التي تتم مشاركتها عبر حديث الغرفة ذات أهمية وقيمة مضافة.

 

جدير بالذكر أن مبادرة برنامج "حديث الغرفة"، سوف يطرح بشكل تقني، كندوات وجلسات نقاشية تفاعلية عن بعد. وستنطلق أولى الجلسات الافتراضية للبرنامج الأحد المقبل بجلسة تحت عنوان التفكير الاستراتيجي ما بعد كورونا - التمحور والتكيف مع الوضع الطبيعي الجديد، وكيف ستتغير بيئة العمل وكيف تخطط وفق ذلك. وستعقد الجلسة عبر منصة webex والتي سيتم تعميم سبل المشاركة بها لجميع القطاعات المستهدفة في إمارة أبوظبي وهي (تجارة التجزئة، التعليم، الخدمات المالية، الصناعات التحويلية، النفط والغاز، الإنشاءات والتجارة والخدمات، الرعاية الصحية، الضيافة والطعام والشراب) من خلال قنوات الاتصال الخاصة بالغرفة ووسائل التواصل الاجتماعي. كما سيتم أيضاً بث الجلسة بشكل مباشر عبر منصة الفيسبوك الخاصة بغرفة أبوظبي.

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020

© 2020 غرفة أبوظبي

أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد