اجتماع أعمال افتراضي إلكتروني

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أول اجتماع أعمال افتراضي إلكتروني، جمع ما يزيد على 100 شركة تجارية إماراتية وكورية جنوبية من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وجاء الاجتماع عن بُعد بدلاً من اللقاء المباشر

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أول اجتماع أعمال افتراضي إلكتروني، جمع ما يزيد على 100 شركة تجارية إماراتية وكورية جنوبية من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وجاء الاجتماع عن بُعد بدلاً من اللقاء المباشر، وذلك بسبب ما فرضته الظروف الراهنة من تباعد اجتماعي والذي خلفته أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، في العالم أجمع.

وقال السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، إن غرفة أبوظبي لا تدخر جهداً في تقديم كل ما من شأنه دعم قطاع الأعمال في إمارة أبوظبي، وتسيير أموره وتنظيمها، وتوفير دعم الاستقرار الاقتصادي له، لاسيما في ظل تداعي الأوضاع الاقتصادية العالمية خلال هذه الفترة. إلا أن غرفة أبوظبي تواصل دعمها للجهود الحثيثة لحكومة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام في مواجهة التحديات وإدارة الأزمات، بما يضمن استمرارية الأعمال وعدم تأخرها أو تأثرها، وبتفعيل دور القطاع الخاص ومواصلة أنشطته.

مشيراً إلى أن مكتب غرفة أبوظبي التمثيلي في سيول قام بالتنسيق والاتفاق مع رابطة التجارة الدولية الكورية (KITA)، لتنظيم فعالية لقاءات الأعمال الإلكترونية الثنائية عبر التقنية الافتراضية بين الشركات الإماراتية المحلية ونظرائها من كوريا الجنوبية، والمتخصصة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتتضمن العديد من الأنشطة التجارية منها التجارة العامة، والمواد الاستهلاكية، والأغذية والزراعة، والصحة والتجميل.

وأكد القبيسي أن العلاقات الإماراتية الكورية الجنوبية تكمل هذا العام 40 عاماً من التعاون المتميز على كافة المستويات، بفضل إرادة القيادتين الحكيمة، ولاسيما في المجال الاقتصادي الذي شهد تطوراً ملحوظاً في شتى القطاعات الاقتصادية، حيث تشير المعلومات الاستثمارية بين البلدين لعام 2019 إلى أن عدد الشركات التجارية الكورية المسجلة بوزارة الاقتصاد  في الإمارات يبلغ  138 شركة، كما يبلغ عدد الوكالات التجارية الكورية المسجلة بوزارة الاقتصاد  في الإمارات 215 وكالة ، في حين تبلغ عدد العلامات التجارية الكورية المسجلة بوزارة الاقتصاد  في الإمارات  3802 علامة ، ويبلغ رصيد استثمارات كوريا في الإمارات   2,678 مليون دولار أمريكي .

كما وبلغ حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية حوالي 4.9 مليار دولار أمريكي عام 2019 منها نحو 3.8 مليار دولار أمريكي واردات الإمارات من كوريا ، في حين بلغ حجم صادرات الإمارات إلى كوريا حوالي  715.6 مليون  دولار أمريكي وإعادة الصادرات من الإمارات إلى كوريا نحو  437.4 مليون دولار أمريكي ، وتم تحقيق  فائض في الميزان التجاري لصالح  كوريا الجنوبية بحوالي 2.7 مليار دولار أمريكي.

منوهاً إلى أن تلك الأرقام تمضي إلى تقدم كبير في المستقبل، وهو ما يعكس إرادة قيادة البلدين لتحقيق التنمية والمصالح المشتركة بما يدفع إلى تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين.

من جانبه أكد هيون كيم المدير العضو المنتدب التنفيذي لرابطة التجارة الدولية الكورية أن الاجتماع يؤكد التعاون المتميز والمثمر مع غرفة أبوظبي في ظل اتفاقيات التعاون والتفاهم التي تربطنا معهم، بحيث نعمل جميعاً بشكل متكامل، بما يعود بالنفع والفائدة والترويج للفرص الاستثمارية والتجارية التي تبشر بدخول الأنشطة التجارية المتميزة للشركات الكورية إلى أسواق إمارة أبوظبي، بما يدفع إلى تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين. 

وثمن كيم الدور الكبير التي تقوم به غرفة أبوظبي التي أثبتت خبرتها وقدرتها على تنفيذ العديد من المبادرات المهمة، وإدارة وتسهيل تنظيم أعمال القطاع الخاص والسعي وراء استمرار الأعمال وكفاءتها في ظل جائحة كوفيد 19.

 

المصدر

أخر تحديث20 أبريل 2020

© 2020 غرفة أبوظبي

أخبار ذات صلة
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
تأكد