أخبـار الغرفه
تحرير في 08/02/2018
نهيان بن مبارك يشهد حفل تخريج طلاب الماجستير بكلية أبوظبي للإدارة

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح مساء أمس حفل كلية أبوظبي للإدارة بتخريج 150 من طلاب الدفعة الثانية لماجستير إدارة الأعمال وطلاب الدفعة الأولى لماجستير العلوم في الجودة وتميز الأعمال وماجستير العلوم في القيادة والتطوير المؤسسي. 
حضر الحفل الذي أقيم في قاعة الاحتفالات بمبنى الأرشيف الوطني في أبوظبي سعادة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة الدكتور مبارك حمد بن مرزوق العامري رئيس مجلس أمناء الكلية وأعضاء من مجلس إدارة الغرفة ومجلس أمناء الكلية والبروفيسور عبدالله أبونعمة رئيس الكلية وعدد من كبار الشخصيات الأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية وأولياء أمور الخريجين.
بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة تلاه عرض فيديو قصير عن مسيرة كلية أبوظبي للإدارة والإنجازات التي حققتها والمناسبات التي شهدتها وشكلت علامات بارزة في مسيرتها منذ تأسيسها.
وأكد معالي الشيخ نهيان في كلمته أمام الحفل اعتزازه  بِمَسيرةِ كلية أبوظبي للإدارة  ولموقعها المهم ، في منظومة التعليم بالدولة، وبِإنجازاتِها ، وبِمُستقبَلِها وبِما يُمَثِّلُهُ الاحتفالُ بِالخريجين والخريجات، الذين يَبْدَأُونَ اليَوْم مَرحلةً جَديدةً في حَياتِهِم ، مُعتَمِدينَ على الله ، واثقينَ بِأَنْفُسِهِم ، مُعْتَزِّينَ بِوَطَنِهِم، ومُزَوَّدِين بِتَعْلِيمٍ ناجِح ، في هذه الكلية .
وتقدم معالي الشيخ نهيان بالشكر والتقدير إلى صاحبِ السموِّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيسِ الدولة " حَفِظَهُ الله " وإلى أَخِيه صاحبِ السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائبْ رئيسِ الدولة ، رئيسْ مجلسِ الوُزَراء ، حاكم دبي  " رعاه الله "، وإلى صاحبِ السموّ  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وليِّ عهدِ أبوظبي نائبِ القائدِ الأعلى لِلْقُوّاتِ المُسلَّحَة وإلى إخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، لِجُهودِهِمِ المُبارَكَة ، في سَبيلِ تَحقيقِ نَهْضَةٍ تَعليمِية  ناجحةٍ ومُتمَيِّزَة ، في كافةْ رُبُوعِ الوطن.
وأضاف معاليه موجهاً كلمته للخريجين ، أنْ يتَمَثَّلوا دائماً  بصِفاتِ القائدِ والزَّعيم ، المَغفورِ لَهُ الوالِد الشيخ زايد ، وَهِيَ الصِّفات ، التي هي سَبيلُنا الأَكيد ، إلى تَحقيقِ الرَّخاء ، والسلام، والعدْل ، والتسامُح ، في كافةْ رُبوعِ الوطنِ والعالَم ، وأن يسيروا على خُطاه، وأنْ يكونوا دائماً ، حُكَماء في سلوكهم وتصرفاتهم ، قادرين

على التعامُلِ الذَّكِيّ ، مع الرَّأْي، والرأيِ الآخَر، وأَنْ يكونوا  حريصين دائماً ، على التعلُّمِ المُستَمِرّ، وَأَنْ يكون احتفالُهمُ الليْلة، مُناسبةً سَعيدة ، يشكُرونَ فيها  ذَوِيهمْ ، وأَفرادَ أُسَرِهم، وكافةَ أعضاءْ هيئةِ التدريس ، والعامِلين في الكلية لِجُهودِهِمُ الطَّيِّبَةِ خِلالَ فَتْرَةِ دِراسَتِكُم ، حتى وَصَلْتُمْ إلى هذه المَرحلةِ المُتَقَدِّمَة ، مِنَ الإعدادِ والتأهيل.
وتوجه الخريجون في كلمتهم التي ألقاها الطالب جمعة الصريدي بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيسِ الدولة " حَفِظَهُ الله " وإلى أَخِيه صاحبِ السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائبْ رئيسِ الدولة ، رئيسْ مجلسِ الوُزَراء ، حاكم دبي  " رعاه الله "، وإلى صاحبِ السموّ  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى إخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مقدرين لسموهم هذه الرعاية الكريمة التي يحظى بها قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة. 
كما تقدموا بالشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ، لرعاية معاليه حفل تخرجهم وجهوده الرائدة في النهوض بالتعليم العالي، كما تقدموا بالشكر لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وكلية أبوظبي للإدارة على ما وفروه لهم من  بيئة تعليم  فريدة تواكب المعايير العالمية التي تأخد بها الجامعات العريقة ، وإلى كل الشركاء الاستراتيجيين الذين دعموا هذه المسيرة .
وتوجه سعادة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالشكر لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته وتشريفه الحفل وبالتهنئة للخريجين، مؤكداً دعم الغرفة الكامل لبرامج كلية أبوظبي للإدارة ومساهمتها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال توفير بيئة تعليمية متكاملة تلبي التطلعات وتواجه التحديات التي تفرضها بيئة الأعمال في ظل التنافسية التي يشهدها سوق العمل.
وأكد أن كلية أبوظبي للإدارة تمثل نموذجاً فريداً تبرز أهميته من منطلق حاجة القطاع العام لتطوير ممارساته سعياً وراء تحقيق المزيد من التنمية والتطوير، معرباً في الوقت ذاته عن أمله بأن تكون بصمات الكلية أكثر وضوحاً وتأثيراً في الفترة المقبلة.


واعرب سعادة الدكتور مبارك حمد بن مرزوق العامري رئيس مجلس الأمناء عن سعادته بتخريج هذه الدفعة في عام زايد الخير ، القائد المؤسس ، من أبناء الوطن الذين أظهروا مستوى عالٍ من المهارات والإمكانات التي تؤهلهم لتحقيق التميز ورفد المؤسسات الوطنية بالكوادر البشرية المؤهلة.
وأكد أن برامج الماجستير في كلية أبوظبي للإدارة تعتبر ركيزة أساسية لتجسيد رؤيتنا المتمحورة حول إعداد جيل من روّاد الأعمال المؤهلين للقيادة بمستوى جديد من النجاح والنمو، فضلاً عن التشجيع على إطلاق المزيد من المشاريع الريادية ضمن مختلف القطاعات الحيوية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة."
من جهته أشار البروفيسور عبدالله أبونعمة رئيس الكلية إلى أهم الخطط  والتطلعات التي تعمل الكلية على تحديثها  ولاسيما في مجال استحداث البرامج، الجديدة والتواصل مع الجامعات العالمية ، مؤكداً على الماجستير كأداة عبور لواقع العمل الميداني في مختلف الميادين.

وقال إنه تم اختيار مقر الأرشيف الوطني  لتخريج  هذه الدفعة لمكانته المتميزة كأقدم المؤسسات الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأكبر مركز للوثائق في منطقة الخليج العربي.
وفي ختام الحفل قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح  بتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات بحضور سعادة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة الدكتور مبارك حمد بن مرزوق العامري رئيس مجلس أمناء الكلية وأعضاء مجلس الأمناء والبروفيسور عبدالله أبونعمة رئيس الكلية.
يذكر أن كلية أبوظبي للإدارة هي إحدى مؤسسات غرفة أبوظبي، وتعد أول كلية متخصصة في مجال ريادة الأعمال بالمنطقة، حيث تم إنشاؤها في عام 2011، واعتمادها من وزارة التربية والتعليم– شؤون التعليم العالي  بهدف طرح برامج الماجستير ودعم خدمات البحث والتطوير في مجال ريادة الأعمال ودعم القطاع الخاص والنمو الاقتصادي والبحث العلمي والسعي لبناء اقتصاد مستدام مبني على المعرفة.